فيديو.. اول زبون لهامبرغيني بعد الإفتتاح الجديد يوثق تجربه الطعام بعد حادثة التسمم والإغلاق

فيديو.. اول زبون لهامبرغيني بعد الإفتتاح الجديد يوثق تجربه الطعام بعد حادثة التسمم والإغلاق
فيديو.. اول زبون لهامبرغيني بعد الإفتتاح الجديد يجرب الطعام بعد حادثة التسمم والإغلاق

قام أحد المواطنين بتوثيق تجربته كأول زبون يعود إلى مطعم الوجبات السريعة “هامبرغيني” بعد أحداث التسمم الجماعي التي أثرت على أكثر من 70 شخصًا. هذه التجربة ليست مجرد زيارة عادية، بل هي رحلة عبر مشاعر مختلطة من القلق والأمل.

المطعم، الذي كان يعج بالحياة والنشاط، وجد نفسه فجأة في مواجهة صدمة عندما أصبح مصدرًا لمشكلة صحية بسبب “مايونيز” ملوث تسبب في تسمم غذائي. تخيل للحظة، منتج واحد يمكن أن يهدد سمعة مكان ويعرض صحة الناس للخطر. المواطن في الفيديو يصف الوضع بقوله: “لا شيء أصعب من قطع رزق إنسان.”

يشير المواطن إلى أن العودة إلى العمل ليست بالأمر الهين، خاصة بعد أن تُرك المطعم خاليًا ومحاطًا بحدود من الحذر والشكوك. تحمل هذه العودة رسالة قوية عن الصمود في وجه الصعاب والعمل على استعادة ثقة العملاء مجددًا. يؤكد على أهمية الرقابة الصحية وضمان سلامة الغذاء، حيث يقول: “صحة الإنسان فوق كل شيء.”

علاوة على ذلك، الغرابة في أن البكتيريا المسببة للتسمم وجدت ليس فقط في المطعم، بل في المصنع نفسه الذي يزود مناطق أخرى من المملكة. هذا يعني أن المشكلة كانت أوسع وأعمق مما كان متوقعًا.