احذروها.. لا تركبوا كاميرات مراقبة داخل غرف النوم لهذه الأسباب “فيديو”

احذروها.. لا تركبوا كاميرات مراقبة داخل غرف النوم لهذه الأسباب “فيديو”

حذر المهندس المعماري تركي الحصين من مخاطر تركيب كاميرات المراقبة المرتبطة بالإنترنت داخل الأماكن الخاصة مثل غرف النوم والممرات، مشيراً إلى أن هذه الخطوة قد تعرض خصوصية الأفراد للخطر، جاء تحذيره خلال مشاركته في احدي البرامج، حيث أكد على أهمية الحفاظ على الأمان الشخصي والخصوصية في المنازل.

تشديد المهندس تركي علي مكان تركيب الكاميرات

يشدد الخبراء على أن تركيب كاميرات المراقبة يجب أن يتم بشكل مدروس ومناسب لكل مكان داخل المنزل، مع تجنب الأماكن الخاصة مثل غرف النوم، ينصحون بأن يتم استخدام هذه الأدوات بطريقة تحمي السكان وتزيد من مستوى الأمان دون التعدي على الخصوصية، من الضروري أيضاً الاعتماد على تقنيات موثوقة وآمنة عند اختيار كاميرات المراقبة، والتأكد من أنها توفر الحماية اللازمة دون أن تشكل تهديداً لخصوصية الأفراد، ينبغي أن تكون هذه الأجهزة جزءاً من نظام أمان شامل يضمن سلامة السكان ويحافظ على سرية معلوماتهم الشخصية.


أشار المتحدث إلى ضرورة تركيب الكاميرات في الأماكن الخارجية مثل الأسوار، الشارع، أو الحوش بدلاً من داخل المنزل، محذرًا من أن تركيبها داخل البيت قد يؤدي إلى اختراق الخصوصية وإحداث مشكلات لأفراد الأسرة، لفت إلى القلق الذي يعتري بعض الآباء بخصوص أمان أطفالهم، خاصة في حال وجود الخادمة وعمل الزوجة خارج المنزل، مما يجعلهم يفكرون في حلول لمراقبة الأوضاع داخل المنزل،
نصح بتركيب كاميرا في الصالة كحل وسط يسمح بمراقبة الأحداث داخل المنزل دون التعدي على الخصوصية بشكل كبير، وأوضح أن الأجهزة الذكية اليوم، مثل الجوالات، يمكن اختراقها بسهولة، مما يجعل البيانات الشخصية معرضة للخطر.

أكد على أهمية اختيار الأماكن المناسبة لتركيب الكاميرات والتأكد من أنها تخدم الغرض المطلوب دون أن تشكل تهديدًا للخصوصية، من الضروري التفكير في الأمان الرقمي واتخاذ خطوات فعالة لحماية الأجهزة من الاختراق، مع الحفاظ على توازن بين الأمن والخصوصية داخل المنازل.

close